حدث خطأ في هذه الأداة

الجمعة، 28 فبراير 2014

الكذب عند الأطفال [ تعريفه - اسبابه - طرق علاجه -حلول ونصائح ]

اقدم لكم هذا الموضوع الذي يهم كل أم وأب ويهم المجتمع بشكل عام

ألا وهو موضوع (الكذب عند الأطفال )
 
 

وسنحاول في هذا الموضوع معرفة كل مايتعلق بالكذب

أسبابه - طرق علاجه - حلول ونصائح هامة حول هذا الموضوع

تعريف الكذب :

هو تجنب قول الحقيقة وقول ما لم يحدث واختلاق وقائع لم تحدث مع المبالغة في نقل ما حدث





إن مشكلة الكذب عند الأطفال هي مشكلة منتشرة على مستوى واسع،

وهي ظاهرة يجب التعامل معها من قبل الآباء والأمهات بصورة جدّية ومسؤولية مباشرة وألا يتركوا أبناءهم عرضة لها ولمضارها وأخطارها الاجتماعية،

والتي تعود على قائلها بالمضرة والخسران وخصوصاً إذا أصبحت جزءاً من سلوكهم وعادةً متأصلة في أقوالهم وأفعالهم،

وقد يراها كثير من الآباء والأمهات صفة طبيعية ولا تنذر بخطر وهى رؤية خاطئة ولاشك,

فإن الفتى ينشأ على ما تعود عليه ومن تعود الكذب لا يزال به الكذب حتى يدمنه مهما تقدم به العمر..

بل أستطيع أن أقول أن الكذابين في السن الكبيرة هم الذين تعودوا الكذب في الصغر ولم يجدوا موجها ولا معلما ولا مربيا يأخذ على أيديهم..


وقد نهانا الشرع المطهر عن الكذب وجعله من كبائر الذنوب والآثام لمن استدام عليه،

وحذر النبي _صلى الله عليه وسلم_ من الكذب فعن عبد الله بن مسعود _ رضي الله عنه _ قال:

قال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_: "إن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار، ولا يزال العبد يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذاباً" (متفق عليه),

وجعل النبي _صلى الله عليه وسلم_ الكذب صفة من صفات المنافقين، فقال: "آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان" (متفق عليه)،

كما أمر القرآن الكريم بحفظ السان عن الخوض في الكذب والزور فقال سبحانه وتعالى: "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ" (قّ:1،)

وقال سبحانه وتعالى: "وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً" (الإسراء:36).


أسباب الكذب عند الأطفال:

حتى نستطيع علاج المشكلة يلزمنا معرفة أهم أسبابها المظنونة، وهي:

1- عدم وجود خلفية ذهنية إيجابية مؤثرة، بمعنى أن الطفل لم يتم توجيهه توجيها ذهنيا مناسبا تجاه مخاطر الكذب

ومدى قبحه ومدى غضب الله _تعالى_ من الكذابين وأن المؤمن لا يكذب.. إلى غير ذلك،

فهو يسهل عليه الكذب بسبب وبلا سبب إذ إنه لا يستشعر خطورته ولا ضر ولا سوء فعله.

2- الخوف من الأذى أو العقوبة، فهو سبب مؤثر في الجوء إلى الكذب حيث يهرب الطفل من العقوبة بالكذب.

3- الرغبة في تجميل الظاهر وهي رغبة تكون في داخل شخصية بعض الأبناء،

وذلك بأن يحسنوا مظهرهم فيتجملوا بما ليس فيهم، وقد يحدث ذلك بادعاء القوة أو ادعاء الذكاء أو ادعاء امتلاك الأشياء،

وهدفه في ذلك أن يبدوا مميزاً أمام المحيطين به ويتجمل في ناظريهم.

4- محاولة الحصول على الأشياء وامتلاكها، حيث لا يجد طريقا للوصل إلى ذلك الشيء إلا باختلاق الأكاذيب فيسهل عليه ذلك.

ولتغلب على تلك المشكلة فإن هناك إطاران للتربية:bdiv

إطار نظري وآخر عملي تطبيقي

فأما الأول وهو التوجيه النظري التربوي لتكون لدى الطفل مرجعية ذهنية قوية ترده دائما عن الكذب مهما كانت الظروف

وهي مكونة من التوجيهات والنصائح والقواعد الشرعية الإسلامية والأخلاقية الكريمة،

وأما الثاني فهو ما يتعلق بالتطبيق الواقعي للمجتع المحيط به ابتداء من الأسرة والمدرسة وهكذا..

وفيما يلي مجموعة النصائح الهامة في ذلك:

1- النصح المباشر: وهي الطريقة المستخدمة كثيرا من معظم الآباء والأمهات في توجيه الأبناء نحو ترك الكذب،

وفيها ينصح الوالدان أبناءهما بفضيلة الصدق وقبح الكذب.

2- مقارنة الشخصيات: وأقصد بذلك أن الوالد يستطيع أن يعطي أمثلة متكررة لشخصيات كاذبة

قد استخدمت الكذب لنيل مرادها ثم أحبطت أو فشلت أو أظهر الله كذبها

ونقارن ذلك بأولئك الذين صدقوا فصدقهم الله.

3- الوقاية من الكذب خير من علاجه وهذا يتوقف على أسلوب التعامل مع الطفل

فهو يمتص الصدق من المربي أو من المحيطين به فالالتزام بالأقوال والأفعال شرط مهم في التعامل مع الطفل

لأن الولد إذا نشأ على الخداع وعدم المصارحة من الآخرين فأكبر الظن أن مثل هذا الجو سوف يؤثر سلبا في تكوين الصدق داخله.

4- يجب على الوالدين ألا يظهروا الريبة والشك في الأولاد

وألا يجعلوا طريقة سؤالهم كالتحقيق، بل يجب عليهم جمع الحقائق للتأكد من أن الطفل قد قام بها وبفعل غير مرغوب فيه،

فإذا ثبت ذلك فعلينا توضيح طريقة الصواب له في جو هادئ بعيد عن الغضب والتخويف.

5- يحسن تجنب التقريع الفظي والتجريح بالألفاظ النابية أو الألقاب السيئة فإن ذلك يؤثر سلباً ويدفعه للّجوء إلى الكذب

لكي يصنع لنفسه صورة يريدها ويرضاها الوالدان.

6- الابتعاد عن العقاب البدني (الضربلأن ذلك يدفعه إلى الكذب بعامل الخوف لكي ينقذ نفسه.

وعموماً إذا نشأ الطفل في بيئة تحترم الصدق ويفي أفرادها دائماً بوعودهم

وإذا كان الأبوان والمدرسون لا يتجنبون بعض المواقف بأعذار واهية كعادة التغيب والمرض

وبعبارة أخرى إذا نشأ الطفل في بيئة شعارها الصدق قولاً وعملاً فمن الطبيعي أن ينشأ أميناً في كل أقواله وأفعاله.

وهذا إذا توافرت له أيضاً عوامل تحقيق حاجاته النفسية الطبيعية من اطمئنان وحرية وتقدير وعطف وشعور بالنجاح واسترشاد بتوجيه معقول.

نصائح للتعامل مع الطفل فاقد الشهية

 نصائح للتعامل مع الطفل فاقد الشهية








العديد من الأطفال إن لم يكن أغلبهم، مُتعبين جداً فى نوعية الطعام الذى يريدون تناوله بالطبع مع قلة الشهية مع الأطعمة المفيدة، المشكلة أنه ليس من الضرورى أن تكون اختيارتهم صحية طوال الوقت، كما أن الإنصياع لهم قد يضيع فرصة استفادتهم من جميع الفوائد الغذائية فى الأنواع المختلفة فى الطعام.

نصائحنا

  • - كونى هادئة.. لا تحّولى الأمر إلى نزاع على من هو أكثر عناداً وإصراراً، فالمعركة لن تكون فى صالحك.
  • - قدمى له كميات صغيرة.. معدة طفلك صغيرة ولن تستوعب الكثير من الطعام، خاصة لو كان طعام جديد يجربه لأول مرة، فقد يكون الأمر صعباً فى بدايته.


  • - احترمى نسبة الجوع لدى طفلك.. لا تجبرى طفلك أن يأكل ما لم يكن جائعاً، لن ينهض طفلك من على المائدة إلا إذا أحس بالشبع.
  • - قدمى نوع الطعام الجديد مع طعامه المفضل.. بهذا الشكل يكون منفتحاً أكثر لتجربة النوع الجديد، لأنه يعلم بأنه سوف يستمتع بوجبته المفضلة مع النوع الجديد.
  • - قدمى لطفلك الفاكهة والخضروات بين الوجبات على شكل شرائح، للاستفادة من فوائدهم الغذائية.


  • - تابعى الساعة.. تأكدى من التوقف عن تقديم الوجبات الخفيفة قبل ساعة على الأقل من موعد تقديم الوجبة الرئيسية.
  • - قدمى الطعام اللذيذ.. قدمى الخضروات مع غموس لذيذ كالزبادى مثلاً، قدمى الخضروات نيئة أو مطهوة على البخار، فقد يفضلون طريقة عن الأخرى.
  • - اشركيهم فى شراء الأطعمة.. بهذا الشكل سيستمتعون بالتجهيز للوجبة، وقد يصبحوا أكثر استعداداً لتناولها.


  • - لا تجعلى الطعام يلامس بعضة.. فى أوقات يكون رفضهم بسبب أن أنواع الأطعمة تلامس بعضها، افصليهم!
  • - الحديث عن الطعام.. عندما تتحدثين عن الطعام مع طفلك، ابتعدى عن وصفه باللذيذ وعن الحديث عن مذاقه، بدلاً من ذلك حدثية عن كيف أن هذا الطعام صحى، وذو أشكال مميزة وألوان متعددة.
  • - كونى قدوة لطفلك.. كقاعدة عامة طفلك سيحب ما تحبين ويكره ما تكرهين! إذا أردت طفلك أن يتناول الطعام الصحى، فعليكِ تناوله أيضاً.
  • - شجعيه عند تجربة طعام جديد.. اجعليه يشعر أنكِ سعيده بأنه أقدم على تجربة الصنف الجديد.


  • - راقبى مجموع ما يتناوله طفلك.. ليس مهم أن يأكل طفلك كل شىء فى نفس الوقت، اكتبى مجموع ما يتناوله خلال اليوم والأسبوع، لتتأكدى أنه يتناول كميات وجميع الأنواع الصحية من الغذاء.
  • - قوام الطعام.. قد لا يحب طفلك البطاطس المهروسة، لكنه قد يقبل عليها وهى مكعبات صغيرة مسلوقة، نوعى من تقديم الأطعمة بقوام مختلف حتى تعرفى ما يفضله طفلك.

    المصدر:موقع سوبر ماما

الثلاثاء، 18 فبراير 2014

بداية الخضار للرضيع .. السن المناسب : 6 شهور.

بداية الخضار للرضيع

الخضار المهروس او البيوريه هو المذاق الأول لطفلك  بعد مرحلة السيريلاك وفى المعتاد نتجنب تقديم الفاكهة أولًا حتى لا يتعود الطفل على الطعم المسكر ويرفض الخضار ،، كمرحلة أولى قدمى كل صنف مره واحد فى اليوم وصنف واحد فى الأسبوع وراقبى طفلك حتى تتأكدى بعدم وجود حساسية من هذا الصنف ابدأى بمعلقة وزيدى الكمية بشكل تدريجى .

السن المناسب :  6 شهور.

لإعداد أى صنف خضار مهروس :

تقشر الثمره وتقطع ثم تسوى على البخار أو فى ماء مغلى ولكن طريقة السلق تقلل الفيتامينات بالخضار لانها تنتقل للماء الذى يتبخر جزء كبير منه فممكن أن تخلطى جزء من هذا الماء بالخضار عند هرسه للحصول على أكبر فائدة واضربيها بالخلاط وتأكدى من عدم وجود أى كتل بالطعام  ويخفف بماء دافىء أو لبن الأم أو لبن صناعى.


أصناف الخضار التى يمكنك البدء بها "اضغط على اسم الخضار لمعرفة معلومات عنه " :


1-  الكوسة 


2- القرع العسلى : قومى بشويه حتى يصبح مسكر واخرجيه بالمعلقة ويمكن خلطه بمعلقة زبادى أو لبن  .


3- البطاطس : بعد سلق البطاطس يفضل تخفيفها قدر الإمكان باللبن أو الماء حتى لا ينفر الطفل من طعمها وفى المرحلة الثانية ادمجيها مع خضار أخر لأنها بمفردها قد تسبب إمساك. 



4- البطاطا الحلوة : يمكنك شويها او تسويتها على البخار وخففيها أيضًا بلبن أو ماء قد تغير لون البراز إلى اللون الأصفر ويمكن تقديمها قبل 6 شهور

5- البروكلى "القرنبيط الأخضر" : اقطعى الساق حتى تحصلى على الزهرات فقط وسويها على البخار ثم افرميها بالخلاط إذا لم يتقبله طفلك او تسبب فى حدوث غازات له قدميه مرة أخرى عندى 7 شهور مثلًا.




 6- الجزر : لا تقلقى عند تغير لون براز طفلك أو جلده إلى اللون البرتقالى عند أكل الجزر .



بعد أن تجربى هذه الأصناف كل على حدة ابدأى مرحلة جديدة بدمج أصناف الخضار لتشكيل وجبات مختلفة حتى لا يمل الطفل


المصدر:هنا