حدث خطأ في هذه الأداة

الأحد، 29 ديسمبر 2013

أم لاول مره

 أم لاول مره

- بعد أن تمت الولادة بخير وأمان واستقبال طفلك ... ماذا بعد ذلك...


1- الدقائق الأولي من عمر المولود: سوف تسمعين بكاء الطفل وترين أول نفس له تبدئين بالرضاعة من ثديك وتدفئته بالملابس.
وعليك أن تعلمي أن المولود كان يعيش في كيس من الماء لمدة تسعة شهور وعانى كثيراً أثناء ولادته ولذلك يجب أن تساعديه في البدء في التنفس بسرعة وبعد ذلك سوف تختفي التجاعيد من الجلد. ومن الملاحظ بعد الولادة مباشرة تكون رأس المولود مرنة مع وجود فتحتين في مقدمتها ومؤخرتها لتسمح بمرور الرأس خلال قناة الولادة أثناء الولادة حتى لا يحدث لها تدمير.

2- الأيام الأولي من العمر: بعد الولادة مباشرة تستطيعين أن ترضعي طفلك وأن تمارسي معه بعض الألعاب والعناية به.
ويعتقد بعض الأشخاص أن الطفل لا يسمع ولا يرى، بل بالعكس فالطفل حساس للغاية يتعلم تمييز صوتك ولمستك بسرعة، ويرى بسرعة ومع أنه ضعيف جداً لا تحدث له أية كسور.

3- تغذية المولود:
- التغذية الطبيعية:
عندما تقررين أن تكون تغذية طفلك رضاعة طبيعية فإن اللبن هو الغذاء الوحيد الذي يحتاجه طفلك وهو يتميز بالآتي:
- أن لبنك هو الوحيد الذي يحتوي علي الكمية اللازمة من المواد الغذائية التي تساعد طفلك علي النمو وبالكميات المطلوبة فقط.
- هذا اللبن سهل الهضم بالنسبة للطفل.
- هذا اللبن يحتوي علي مواد لحماية الطفل من الالتهابات ويقلل من مخاطر حدوث حساسية للطفل.
- هذا اللبن دائماً نظيف ومعقم وفي درجة حرارة معتدلة للطفل.
- هذا اللبن جاهز دائماً للتغذية في أي وقت يحتاجه الطفل.

- والآن ما هي فائدة الرضاعة الطبيعية لكِ:
- لا يكلف أي شيء سوى أنك تتبعين نظام غذائي جيد.
- تستهلك الرضاعة الطبيعية الدهون الزائدة المخزنة في الجسم لهذا الغرض أثناء الحمل وتساعد علي إنقاص وزنك.
- تساعد الرضاعة الطبيعية الرحم علي العودة لحجمه الطبيعي بسرعة.
- تساعد الرضاعة الطبيعية علي تقريبك من المولود وإحساسك به وإحساسه بك.

يجب أن تعلمي بأن الطفل يحتاج للرضاعة الطبيعية كل 2 - 3 ساعات ويجب أن تعلمي أيضاً بأن كمية اللبن وما تحتويه من مواد مهمة للطفل يعتمد علي نظام غذائك ولابد أن تكثري من أكل الخضراوات والفواكه الطازجة والأسماك واللحوم والمواد الغنية بفيتامين "أ"، "ج" مع شرب كمية من السوائل أكثر في الرضاعة الطبيعية وتصل من 8 - 12 كوب.

دليل الأطعمة في خلال الرضاعة الطبيعية
عدد المرات

- الفواكه والخضراوات
- لبن ومنتجات ألبان
- لحوم وأسماك وبقوليات
- خبز بلدي وحبوب
- دهون وحلوي
5 - 6 مرات
4 مرات
3 مرات
4 - 6 مرات
تعتمد علي السعرات الحرارية


- التغذية الصناعية:
- هذه الألبان الصناعية مصنعة لتقابل لبن الأم تقريباً ولكنها تحتوي علي المواد التي تحمي الطفل مثل لبن الأم.
- يجب أن تكوني حذرة عند إعدادك الرضعة الصناعية لمنع حدوث التهابات تسبب إسهال والتهابات بالجهاز الهضمي.
- ويجب أن تقومي بهز وتحريك الببرونة قبل إعطائها للمولود وإمالتها قليلا حتى لا يقوم الطفل بابتلاع الهواء.

4- الطهارة: هي عملية بسيطة لإزالة الجزء الزائد من الجلد المغطي للعضو الذكري للطفل وتنظيفه من المادة الداخلية التي تكون تحت هذا الجلد.

5- الأطفال قليلي الوزن: وهم من يولدون أقل من 2 كجم ولكنهم لا يعتبروا من الأطفال المبسترين. يجب متابعة هؤلاء الأطفال جيداً والعناية بهم. وسبب قلة الوزن هذه هو شرب الكحوليات والتدخين والإصابة بالأمراض.

6- عند الخروج من المنزل: يجب أن تحافظي علي طفلك أثناء ركوب السيارة معك لأول مرة لأن عربة الطفل الصغيرة التي يوضع بها الطفل داخل السيارة غير آمنة لحد ما. المكان الآمن لطفلك في السيارة هو منتصف المقعد الخلفي من السيارة.

7- الأسابيع الأولي في المنزل لطفلك: يجب أن تتعودي علي أن حجم الأسرة يزداد بقدوم الطفل الجديد وأنه يحتاج منكِ لرعاية جيدة ويجب أن ترتاحي بين فترات نوم الطفل، ويجب أن تعلمي أطفالك الآخرين مساعدتك ومساعدة الطفل المولود.

8- نظام الطفل في الحياة: تعتقد بعض السيدات أن الطفل ليس له مهمة إلا الأكل والنوم والإخراج بانتظام بل علي العكس فإن الطفل تتغير احتياجاته باستمرار ولابد أن تتأقلمي معه باستمرار وبعض الأطفال ينامون كثيراً والبعض الآخر لا.
- يحتاج المولود إلى تغيير ملابسه كل 2 - 3 ساعة إذا كان هناك رضاعة طبيعية أما إذا كانت الرضاعة صناعية فيتم الإخراج من 3 - 6 مرات يومياً.
- في الشهر الأول من عمر الطفل تصل عدد ساعات نومه إلي 20 ساعة في اليوم ويستيقظ كل 30 دقيقة وهى الفترة التي يتم فيها إرضاع الطفل وتبديل ملابسه. ولتعلمي أن الطفل يستجيب للمؤثرات الخارجية حوله مثل صوتك ولمسك.
- يحتاج للتغذية كل 2 - 3 ساعات على الرغم من الصعب تحديد وقت معين للرضاعة. وبوسعك تمييز بكاء الطفل إذا كان جائعاً أو إذا كان ناتجا عن بلل ملابسه وفي هذه الحالة يجب أن تقومي باستبدال ملابسه بسرعة لأن البلل قد يؤدي إلي التهابات جلدية.

9- الاستحمام بالنسبة للطفل:
- عند وصولك للمنزل يجب أن تبدئي في تنظيف طفلك بقطعة من الإسفنج حتى وقوع بقية الحبل السري وكذلك تنظيفه من البلل .
- يجب تنظيف الرأس باستمرار حتى لا تصاب مؤخرة الرأس بالجفاف وظهور قشور بالشعر .
- من الخطأ أن تستعملى الزيوت والبودرة علي جلد الطفل لأنها قد تسبب تهيج في الجهاز التنفسي للطفل. واعلمي أن وقت الاستحمام للطفل هو أحسن وقت للعب معه وفرصة لكى يمارس بعض التمارين الرياضية وهذا الحمام سيمكنه من الاسترخاء والنوم.

10- العناية بالحبل السري في الطفل المولود: من المعروف أن الحبل السري يقطع ويربط جيداً بعد الولادة ويبدأ في الضمور بعد أسبوع من الولادة لذلك لا يجب استحمام الطفل في هذا الوقت ويمكنك تطهير المكان ببعض الكحول الأبيض وإذا كان هناك أية إفرازات أو رائحة كريهة من هذا المكان فهناك أدوية مطهرة لذلك.

11- الرعاية الطبية الأولي للمولود: بعد الذهاب إلي المنزل يجب أن تبدئي باستشارة طبيب الأطفال الخاص بك بعد الأسبوع الرابع من العمر للاطمئنان علي صحة الطفل وتحديد ميعاد التطعيمات لحمايته من بعض الأمراض.


المصدر:إضغط هنا

السبت، 28 ديسمبر 2013

كيف تحافظين على سلامة جلد طفلك ؟؟



كيف تحافظين على سلامة جلد طفلك ؟؟
كيــف تحافظيـــن على سلامـــة جلـــد طفــــــلك ؟؟؟


مبروك قدوم الضيف العزيز على قلبك ( مولودك الجديد ) , ها أنتِ تبدأين أولى لحظاتك معه وتقومين بالروتين اليومي لتجعليه في أمان ودافئ وبصحة جيدة ...
من أكثر المشاكل التي تقابل المواليد الجدد هي المشاكل الجلدية , فالمولود يولد وعليه طبقة من جلد رقيق تعمل كغطاء حماية تسمى (vernix ) والتي سرعان ما تتقشر في الأسبوع الأول من بعد الولادة , في السطور القادمة سنلقي الضوء على بعض الأمور التي تحافظ على جلد المولود وسلامته والإبقاء عليه ناعم ونضر.

1- لا تستخدمي منتجات المولود في الشهور الأول
يكون الجهاز المناعي للمولود في مرحلة التطوير وبالتالي يؤثر عليه أقل شئ , إذا كان هناك أحد من أفراد أسرتك عنده سجل مرضي مع الإكزيما أو الحساسية فعليكِ إبعاده عن مولودك حتى لا يتأثر به , وكذلك إبعاده عن أي مثير للحساسية وكذلك العمل على توفير الأمن الكامل لجهاز المناعة الخاص به.

كيــف تحافظيـــن على سلامـــة جلـــد طفــــــلك ؟؟؟

2- اغسلي ملابسه بمفردها

من الأخطاء الشائعة , أن تقم الأم بغسل ملابس مولودها مع باقي ملابس الأسرة , فيجب على الأم أن تحرص على أن تكون ملابسه فقط هي التي يتم غسلها , كذلك عليها ألا أن تستخدم منظفات في عملية الغسيل لا تحتوي على روائح أو صبغات حتى لا تسبب حساسية للمولود أو طفح جلدي نتيجة المواد الكيماوية التي تحتوي عليها.

3- قللي من مرات استحمامه

الاستحمام المتكرر للمولود يفقد جلده الزيوت الطبيعية التي تعمل على حمايته وتجعل الجلد ضعيف وسهل تأثره بأي عارض جلدي مثل الإكزيما .
فيما عدا تغيير الحفاضات لا يصاب المولود بأي اتساخات , فالمولود لا يعمل عمل شاق لساعات أو قادم من ( الجيم ) فليفة الإستحمام كفيلة بأن تجعل مولودك نظيف إذا تم استخدامها مرتين اسبوعيًا , كذلك يمكنك استخدام المياه في تنظيف فمه ومكان الحفاضة.
المواليد ذوي البشرة السمراء , الأفضل أن يتم تحميمهم مرة شهريًا لأن جلدهم أكثر عرضة للجفاف من غيرهم مما يجعلهم أقرب للإصابة بأمراض الجلد مثل الإكزيما.

كيــف تحافظيـــن على سلامـــة جلـــد طفــــــلك ؟؟؟

ولحماية المولود من الطفح الجلدي والجفاف والإكزيما يُتبع الآتي :
* الحرص على أن تكون كل ملابس الومولد جافة وغير مبللة
* الحرص على ألا تحتوي الحفاضات على صبغات
* الحرص على تحميم المولود مرة واحدة اسبوعيًا حتى لا يفقد جلده زيوته الطبيعية
* التقليل من اللسيونات المرطبة للجلد , ولا تستخدميها إلا بكميات قليلة على المناطق الجافة في جسد المولود
كيــف تحافظيـــن على سلامـــة جلـــد طفــــــلك ؟؟؟

هكذا تحافظين علي نظافه طفلك

تعتبر النظافه حاجه أساسيه لضمان راحه طفلك ونموه، وهي لا تقل أهميه عن التغذيه .
ومن الأمور التي يجب الاهتمام بها في هذا المجال :

1- الحمـــــــــام:
الحمام من أفضل الطرق التي تحقق الراحه لطفلك بشرط أن يكون المغطس الذي تستعملينه مريحا ونظيفا وأن تعرفي بدورك كيف تحمينه .
ابدئي أولا بتحضير المغطس، املئيه بالماء الدافئ وقيسي حراره المياه إما بواسطه ميزان حراره الحمام أو بواسطه مرفقك وليس بواسطه يدك، لأنها مؤشر ضعيف، ضعي طفلك فيه بعد أن تكوني نزعت عنه المنشفه وأثناء الحمام استخدمي صابوناً غير معطر أو ملوناً وشامبو لا يحرق العيون وامسحي جسمه بكف ناعم جدا أو اكتفي بالصابون، ولكن لا تستخدمي الكف الإسفنجي حتي لا تخدش جلد طفلك .
وعندما يكبر طفلك قليلا عوديه علي تحريك يديه ورجليه وغسل وجهه ورأسه ليشعر بلذه الحمام .
وإياك أن تتركي طفلك وحده في المغطس حفاظا علي سلامته سواء أكان صغيرا أم كبيرا .
وبعد أن تنهي حمامه ارفعيه من المغطس وجففي شعره وجسمه بمنشفه ثم لفيه بأخري أو ببرنس للحمام.
ولا تقومي بعد ذلك بفرك جسمه بماء الكولونيا فذلك أفضل .
بعد ذلك قومي لوضع ملابسه عليه.
ملاحظه :
إذا كان في رأس طفلك قشره امسحي جلده رأسه مساء ببعض الفازلين أو بزيت اللوز ثم اغسليه صباحا بالشامبو ثم مشطيه بنعومه لإزاله القشره .

2- تغييـــر الحفــــاض :
يجب أن تبقي بشره طفلك نظيفه دائماً، لأنها رقيقه وحساسه .
من أجل ذلك قومي بغيار حفاضه عده مرات في اليوم .
أثناء التغيير نظفي مؤخره طفلك بمنديل قطني ناعم عليه مستحضر للتنظيف أو بعض الفازلين أو زيت اللوز الحلو، أو احمليه وضعي مؤخرته تحت الصنبور واغسليها بالماء والصابون غير المعطر ولا تستعملي البودره إذا كان طفلك يعاني من طفح جلدي في مؤخرته بل عالجيه بمرهم مطهر أو بماده الإيوزين المضافه إلي الماء .
وقبل أن تحفضيه عرضي مؤخرته للهواء قدر الإمكان وحتي لا يبكي طفلك أثناء تغيير الحفاض غني له أو حدثيه أو قومي له ببعض الحركات أو ضعي بقربه بعض الألعاب ليتسلي بها .
وأخيرا عليك ألا تشدي الحفاظ كثيرا لكي يظل الهواء يتسرب إلي مؤخرته.
كيــف تحافظيـــن على سلامـــة جلـــد طفــــــلك ؟؟؟
 

مشاكل اقدام طفلك تحل مع الوقت؟

 مشاكل اقدام طفلك تحل مع الوقت؟ 

مشاكل اقدام طفلك تحل مع الوقت؟بعض الآباء قد يلاحظون إصابة طفلهم الرضيع بالأقدام المسطحة "flat foot" وذلك خلال أول سنتين أو ثلاث من عمر الطفل، ولكن يؤكد أطباء الأطفال أن هذه الفترة لازالت مبكراً على القلق بهذا الشأن ، لأن أغلب الأطفال تبدو أقدامهم مسطحة لأنها تكون سمينة والعظام والمفاصل تكون لينة.
من الأمور الأخرى التى تقلق الأمهات هى تقوس "الساقين"، لكن كثير من الأطفال تكون سيقانهم مقوسة فى البداية ، لكنها تستقيم مع الوقت، لذا أخبرى طبيبك بملاحظاتك، لكن إذا أخبرك أى طبيب بأن طفلك يحتاج إلى تدخل جراحى، يجب أن تكونى حذرة وتأخذى آراء أطباء آخرين قبل إجراء أى جراحة





وهناك بعض الأطفال تكون أقدامهم مثل البطريق، أى تكون مائلة إلى الداخل، هذه المشكلة أيضاً تعالج من نفسها مع الوقت، لكن قد تتطلب استشارة طبيب الأطفال، لا تحاولى حل هذه المشكلة بنفسك بشراء أحذية خاصة أو استخدام أجهزة طبية معينة.

لا تعالجي اطفالك بأدوية السعال

لا تعالجي اطفالك بأدوية السعال

أوصت لجنة من خبراء الصحة العامة في الولايات المتحدة الأمريكية بعدم علاج الأطفال دون سن السادسة بأدوية البرد والسعال.
وأكدت اللجنة أن هذا النوع من الأدوية والتي يستخدمها كثير من الآباء والأمهات لعلاج أطفالهم، غير فعال في هذه السن المبكرة، حيث قدمت توصية إلى هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بضرورة إجراء مزيد من الدراسات والبحوث الدقيقة على الأدوية الشائع استخدامها منذ عقود في علاج الأطفال.
يشار هنا إلى أن توصيات هذه اللجنة تعتبر غير ملزمة للهيئة الحكومية الأمريكية، ولكن من شأن هذه التوصيات أن تثير مخاوف جديدة من وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية قد بدأت دراسة الآثار المحتملة لهذه الأدوية بعد أن شكا مسئولون ببلدية "بالتيمور" من أن كثيرا من أدوية علاج البرد والسعال تسبب أضراراً قد تكون مميتة للأطفال الرضع ومن هم في مرحلة ما قبل دخول المدرسة .
لا تعالجي اطفالك بأدوية السعال

ودعت الإدارة إلى اجتماع لإعادة تقييم تناول الأطفال في شتى مراحل أعمارهم لأدوية معالجة السعال ونزلات البرد، وجاء هذا الاجتماع استجابة لتساؤلات متنامية حول أمان وفاعلية تناول هذه الأدوية من قبل الصغار، خاصة بعدما أعلن مركز السيطرة والوقاية من الأمراض حدوث ثلاث حالات وفاة على الأقل بين أطفال دون العامين نتيجة تناول هذه الأدوية

المصدر:أضغط هنا 

الجمعة، 27 ديسمبر 2013

7 نصائح تسهل عليكِ تنظيف المنزل

7 نصائح تسهل عليكِ تنظيف المنزل

.يعد تنظيف المنزل من المهام المتعبة على الحامل خاصة مع وجود أبناء أخرين في المنزل، ولكن يمكن ببعض التنظيم أن يصبح الأمر أسهل

إليكِ هذه النصائح التي يمكن أن تساعدك:

  • ضعي أدوات للتنظيف السريع مثل ملمع للزجاج، فوط ورقية، فرشاة صغيرة لإزالة الأتربة، بخاخة بها مطهر مخلوط بالماء وإسفنجة في سلة صغيرة يسهل حملها بين أجزاء المنزل بشكل غير مجهد ولا يشكل عبئاً عليكِ أثناء الحمل.

  • ابدئي يومك بنصف ساعة ترتبين فيها المنزل فالفوضى كفيلة بإرهافك عصبياً في وقت تحتاجين فيها للهدوء الراحة النفسية، أما البيت المنظم فحتى لو لم يكن لامعاً هو أكثر راحة للأعصاب.

  • خصصي يومًا واحدًا فقط للتنظيف الكامل كالكنس ومسح الأرضيات و تنظيف الأسقف.

  • عودي أبنائك على مساعدتك في وضع الملابس المتسخة في المكان المخصص لها وتطبيق الملابس النظيفة، تنظيم البقالة في الثلاجة، ولا تيأسي فتعوديهم حتى لو احتاج لوقت وجهد إلا أنك ستعرفين قيمته بعد الولادة.

  • خصصي لأطفالك أماكن سهلة لتنظيم أغراضهم، (جزامة قصيرة) في متناول أيديهم لوضع أحذيتهم، (عليقات) متوسطة الارتفاع لتعليق ملابسهم، صناديق ملونة لوضع لعبهم، فلا يوجد شيئ مثير للأعصاب مثل ملابس وأحذية وألعاب صغيرة مبعثرة في كل مكان في المنزل، إذا كنتِ لا تجدين مشكلة في التعامل مع ذلك قبل الحمل فتأكدي أنه مع الحمل وبعد الولادة الأمر سيختلف.

  • علقي على الثلاجة ورقة مكتوب عليها أسماء أبناءك وتحت كل اسم اكتبي بشكل يومي المهمة التي قام بها طفلك وبجوارها (ستيكرز) ونجوم لامعة وكل ما يمكن أن يشجعه فالتحفيز له تأثير ساحر على الأبناء، وكلما حصل الابن على 10 نجوم مثلاً كافئيه بهدية صغيرة.

  • احضري صندوقًا كل ستة اشهر وضعي فيه كل الأشياء غير المستخدمة من ملابس وألعاب وأدوات مكتبية ومنزلية ولا تترددي لحظة في التبرع بها.

  • استخدمي أدوات تنظيف مناسبة لتسهلي على نفسك فالمساحيق المتخصصة توفر الكثير من الوقت والجهد، فحتى لو كنتِ لم تجربي قبل ذلك ابدئي في اكتشاف الأنواع المختلفة على أرفف السوبر ماركت ستجدين أنواعًا خاصة بالسيراميك وأخرى للفرن، منظفات للأجهزة المنزلية والزجاج والأخشاب وللسجاجيد والموكيت والأحواض والحمامات والنجف والفضة.
 
المصدر: اضغط هنا 

كيف تهتمين بمولودك الجديد في المنزل ؟

كيف تهتمين بمولودك الجديد في المنزل ؟
انتهت ولادتك بسلامة والحمد لله .. ولكن حياة جديدة ابتدأت بالنسبة إليك، أنت وزوجك والطفل... فالطفل الذي اعتاد على الحياة داخلك، أصبح مستعدا لبدء حياته الطفولية الجديدة، وهو يتطلب منك الكثير من العناية والاهتمام والحب والحنان، إنها مسؤولية الحضانة التي لا توازيها مسؤولية على الأرض، علما أن الحيوان الذي لا يفقه شيئا ولا يعقل شيئا يحضن جراءه ويعتني بها ويدافع عنها حتى الموت، فكيف بالإنسان المتحضر الواعي العاقل ؟
ولا يغرب عن بالك أن هذه المسئولية هي مسؤولية مشتركة بينك وبين زوجك، وحتى بين أطفالك الآخرين إذا هم وجدوا وكانوا واعين .
ولا أعتقد أن هناك سعادة أبهي وأعظم من سعادة حضانة الطفل، لذلك سأساعدك ببعض الإرشادات التي قد تكون مفيدة لك في الأيام الأولى لوجود طفلك في منزله الجديد ... لأنك مازلت مرتبكة وغير عالمة بكثير من شروط التربية والحضانة ... ولكن عليك أن لا تنسي أنه يتوجب عليك، عندما يرجع إليك قوتك ونشاطك ويقوي طفلك، أن تتوجهي إلى طبيب الأطفال ليتابع الاعتناء بوليدك لسنوات عدة حتى يشب ويقوي ويصلب عوده .

والآن لنقرأ هذه الإرشادات :

حمام الطفل

  1. يجب أن يأخذ الطفل حماما يوميا بالإسفنجية والماء الفاتر والصابون دون أن يوضع في المغطس .
  2. امسحي السرة بقطنة مبلولة بالسبيرتو، وفي حال وجود نزف دموي خفيف منها، أو احمرار أو تقيح، عليك مراجعة الطبيب .
  3. تأكدي من أن الغرفة التي تستعملينها للحمام دافئة وجوها مقبول بالنسبة إلى الطفل وليس بالنسبة إليك .
  4. حمام المساء يجعل الطفل يشعر بالراحة والانتعاش أكثر فينام بسهولة، ولا تنسي أن تقلمي أظافره من وقت لآخر لئلا يجرح وجهه .
  5. الطريقة المألوفة في تحميم الطفل هي وضعه في وعاء بلاستيك يتناسب وحجمه،أو أي وعاء آخر شرط أن يكون نظيفا .
  6. لفي منشفة كبيرة حول وسطك، وامسكي بالطفل جيدا، وضعيه في حضنك، واغسلي وجهه، ثم استخدمي كمية صغيرة من الشامبو الخامس بالأطفال لغسل رأسه وفوحيه جيدا، بعد ذلك أنزلي الطفل في الوعاء ومؤخرة رأسه تستند إلى معصمك الأيسر، بحيث يظل الرأس فوق سطح الماء، وهذا طبيعي حتى لا يختنق .
  7. أخيرا ارفعيه ولفيه، بسرعة ، بمنشفة دافئة، ودعيه يشعر بالأمان والراحة قبل تجفيفه وإلباسه .
  8. أما بالنسبة لتنشيفه فلا تنسي مناطق ما تحت الإبطين وخلف الأذنين وما بين الساقين، ولا تنثري البودرة على الأماكن من جسمه التي ما تزال رطبة .
  9. إذا كان طفلك يكره الحمام التقليدي جربي تحميمه خلال حمامك أنت . عند ذلك يتوجب عليك مد حصيرة على أرض المغطس تحاشيا للانزلاق.
  10. بعد ذلك، استلقي في المغطس وضعي الطفل على صدر ليكون مواجها لك واسندي ظهره بساقيك . هنا يلعب وجودك معه، وقرب كتفك دورا مهدئا للغاية . كما أن هذا الحمام المشترك سيقدم لكما وقتا من السعادة والهناء . لكن لا تنسي أن تبقي الماء بدرجة حرارة تناسب الطفل
  11. بانتهاء الحمام لا تستعملي العود مع القطن، أو تدخلي أشياء أخرى، من أجل مسح الأوساخ داخل أذن طفلك بل امسحيها من الخارج بواسطة منديل ناعم .

نوم الطفل

بعد إرضاعه ضعي الطفل على بطنه أو جنبه، ولا تستعملي المخدة أثناء الليل، ولكن حاذري أن تغطيه بلحاف فضفاض فوق رأسه مخافة الاختناق .
ينام الطفل الموجود حديثا طيلة الوقت تقريبا، أي بما يعادل عشرين أو اثنين وعشرين ساعة يوميا، وكأن هدف وجود الطفل، في البداية، هو الأكل والنوم فقط . ولذلك لا تيأسي من هذه الظاهرة . ودعيه يأخذ راحته الكاملة لأن دماغه وأعصابه ما زالت ضعيفة وتحتاج للراحة الكاملة حتى يكتمل نموها .

طرق الاعتناء به

  1. لا حاجة لأية عناية خاصة بعد ختان الذكر وفي حال وجود احمرار، أو التهاب سطحي، ضعي على الجرح مرهما مضادا للالتهابات من نوع التيتراسيكلين أو البنسلين مع الشاش المطهر .
  2. يجب أن تعرفي أن إفراز مادة مخاطية مع قليل من الدم في البراز عند حديثي الولادة أمر طبيعي، ويستحسن غسل هذه الإفرازات من الأمام إلى الخلف .
  3. يجب تغيير " الحفاض " بعد كل تبرز وتبول، كما يجب غسل مؤخرة الطفل بالماء الفاتر بعد ذلك .
  4. لا تستعملي لطفلك السروال البلاستيك أو النايلون . لأن هذا النوع يثير الحساسيات الجلدية، وفي حال ظهور احمرار على مؤخرة الطفل، ثابري على غسله بالماء الفاتر، بعد كل تبرز أو تبول ، وتنشيفه جيدا، ويمكنك استعمال كريم الديفلامول لعلاج " التسميط " .
  5. من المستحسن عدم استعمال المواد الكيماوية أو الصابون الكيماوي المصنع في غسل ألبسة الطفل، والاكتفاء بالصابون العادي المبروش مع إعطاء الوقت الكافي للتفويح حتى يزول كل أثر للصابون .

الإمساك والإسهال

قد يتبرز الطفل مرة إلى ست مرات في اليوم، لذا لا لزوم لعمل أي شيء إذا كان الطفل مرتاحا وإذا كان البراز طبيعيا ذا لون أصفر ومتماسكا أو متجانسا . وفي حالة الإمساك يكون براز الطفل جامدا . في هذه الحالة من المستحسن إعطاء الطفل كمية من الماء أو قليلا من عصير البرتقال بين الرضعات . وتفاديا لأي تشقق في مؤخرته بسبب البراز الجامد . يمكن دهنها بمرهم الفازلين . كما أن هناك تحاميل للرضع مصنوعة من الجليسرين تسهل عملية الخروج ( البراز ) . أما إذا أصيب طفلك بإسهال فيمكنك الاستغناء عن الحليب وإعطاء الطفل ماء الأرز المغلي أو ماء الجرز عدة مرات في اليوم .
وإذا لم يتوقف الإسهال خلال أربع وعشرين ساعة يستحسن استشارة الطبيب الذي سيتفادى النشفان بإعطاء الطفل كمية من المصل خصوصا في أيام الصيف الحارة .
إن الطفل يشد ويحتقن لونه عندما يتبرز ( يتغوط ) وهذا أمر طبيعي لا يدعو للخوف .

اليرقان – الصفيراء

يصاب حوالي ثلث المولودين حديثا بيرقان بسيط، أي اصفرار الجلد بدرجة خفيفة، وتسمى هذه الظاهرة باليرقان الفزيولوجي، وتظهر خلال الأيام الخمسة الأولى بعد الولادة، وتعزي أسباب هذا اليرقان إلى قصور الكبد في أداء وظيفته .
إنها ظاهرة لا تدعو إلى القلق وتزول عادة من تلقاء نفسها وبدون أي علاج .
أما إذا لاحظت أن درجة الاصفرار بدأت تقوي وتشتد وتغطي جسم الطفل من رأسه إلى قدميه، فمن الضروري مراجعة الطبيب لان هذا النوع من اليرقان قد يكون ناتجا عن تضارب فئتي الدم عند الأب والأم ( سلبي – إيجابي ) وهذه الظاهرة تستلزم مراقبة شديدة من قبل الطبيب، والمعالجة في مثل هذه الحالة قد تتطلب تبديل دم الطفل .
وأود أن أذكر، في مجالس تطرقنا هنا لظاهرة اصفرار الجلد عند الأطفال، بأن بعض الأهل يعتقدون بأن لف الطفل بأوعية صفراء اللون . أو وضع منديل أًصفر على وجه الطفل يزيل الاصفرار، هذا بالطبع اعتقاد خاطيء ولا يجدر أخذه على محمل الجد .

كحل العيون

هذه عادة أخرى متبعة في الشرق على شكل واسع باعتبار أن الكحل يجمل العيون ولكن يجب عدم استعمال الكحل حول العينين وعلى الجفون حتى لا يتسبب في التهابها .

خبز الرأس

تظهر عند بعض الأطفال قشرة سميكة على جلد الرأس يسميها الكثيرون خبز الرأس لأنها تشبه الخبز بشكلها ولونها .
في هذه الحالة يستحسن فرك الرأس " بالفازلين" حتى تترطب القشرة، ثم غسل الرأس بشامبو خاص بالأطفال ومن ثم تمشيط الشعر فتزول القشرة .

المغص والعطس والحازوقة

كلها ظواهر طبيعية لدى الكثيرين من الأطفال وتعالج إما بالمغاطس الساخنة أو بتجشؤ الطفل، وإذا كان المغص شديدا يمكن استعمال دواء بيبتال ( piptal ) لتخفيفه والحد من قوته .

لباس الطفل

لا تكثري من الألبسة على الطفل وخصوصا في أيام الصيف . لا تضعي الألبسة المصنوعة من الصوف أو النايلون على الجلد مباشرة، واستعملي بدلا منها الألبسة القطنية التي لا تسبب حساسية للجلد .
لا تستخدمي الكثير من مسحوق التنظيف أو الصابون المصنع . فوحي الألبسة جيدا بعد الغسيل ولا تتركي أثرا للصابون . انشري ألبسة الطفل في مواجهة الشمس فهي أفضل معقم ومنظف لها .

إحذري الزائرين المصابين بأمراض شائعة

أبعدي طفلك عن جميع الزوار الذين يشكون من أي مرض، كالرشح والإسهال والأمراض الجلدية ... إلخ، كما يجب منع الجميع من تقبيل الطفل ما عداك، مخافة نقل العدوى إليه .

النزهة خارج المنزل

  • يمكن للطفل أن يتنزه خارج المنزل في الهواء الطلق منذ الأسبوع الثالث من الولادة بشرط أن يكون الجو دافئا وملائما والطقس جيدا .

  • ألبسيه الثياب المناسبة الفضفاضة ولا تعرضيه لأشعة الشمس القوية أو للبرد القارس والحر الشديد .

  • ويمكن نقل الطفل في الطائرة مهما كان عمره، كما يمكن نقله بالسيارة بشرط أن يكون الجو معتدلا .

  • أفضل نزهة يمكنك أن تقومي بها برفقه طفلك هي لشاطئ البحر أو لحديقة أو لغابة حيث تتوفر اكبر كمية من الأوكسجين والهواء النقي أما الطرقات العامة حيث يكثر ضجيج السيارات والمارة، فمن الأفضل تحاشيها لأنها مرهقة للطفل وأحيانا مفزعة .

  • يمكنك أن تنقلي طفلك في عربة خاصة للأطفال أو أن تحمليه في حمالة على بطنك، أو في مقعد نقال على ظهرك فالأطفال في أول مراحل النمو يرغبون بمراقبة ما يدور حولهم، لذلك لا وجوب لعزلهم .

  • جربي أن تبقي الطفل معك طوال الوقت، فبذلك سيشعر بالطمأنينة والأمان . ففي العالم الغربي مثلا أصبحت حمالات الكتفين للأطفال شائعة جدا، أولا، لتسهيل الحمل، وثانيا، لتوفير الراحة النفسية للأطفال المتوترين والنشطين . أما إذا كان طفلك يكره الحمل فضعيه في العربة، ولا تبتعدي عنه كثيرا، بل دعيه يشعر بحركاتك ويسمع بحركاتك ويسمع صوتك من حين إلى آخر .

تعقيم الحليب المجفف

إذا تعذر الإرضاع، يمكنك بعد مراجعة الطبيب استعمال الحليب المجفف بعد تعقيمه بالطريقة التالية :
  1. اغسلي الرضاعات والحلمات والسدادات جيدا بالماء والصابون والفرشاة .
  2. صبي الكمية المقررة من الماء في الوعاء المناسب، أضيفي إليها الكمية المقررة من الحليب، ثم خضي ، أو حركي، المزيج حتى يذوب المسحوق .
  3. وزعي الكمية المقررة من الحليب لكل رضاعة من الرضاعات الكافية ليوم واحد .
  4. أغلقي الرضاعات بإحكام ثم ضعيها في جهاز التعقيم وصبي فيه الماء . هذا الجهاز يباع في الصيدليات وهو كناية عن وعاء معدني يشبه الطنجرة العادية، فيه أمكنه خاصة لوضع الرضاعات من أجل تعقيمها إما بواسطة الكهرباء أو على نار عادية .
  5. دعي الماء يغلي لمدة عشرين دقيقة .
  6. دعي الجهاز يبرد دون أن تنزعي عن غطاءه لمدة ساعة ونصف الساعة .
  7. افتحي الجهاز واحكمي السدادات ثم ضعيها في الثلاجة . وهكذا يبقى الحليب معقما لمدة أربع وعشرين ساعة .
  8. عندما يحين موعد إطعام الطفل، أخرجي رضاعة من البراد وضعيها في وعاء يحوي ماء فاترا لكي تسخن بدورها . وفي الصيدليات جهاز كهربائي يسخن الحليب بصورة آلية حسب الدرجة التي تريدها الأم .
  9. لا أنصحك باستعمال المواد الكيماوية المطهرة، مثل الديتول .
  10. إذا لم يكمل الطفل رضاعته، أعطيه رضاعة جديدة للوجبة التالية .
  11. لا تضعي الحليب في جهاز " الترمس " المعروف . الذي يحافظ على حرارة الحليب لأنه قد ينقل الجراثيم .
  12. لا تتركي الحليب خارج البراد .
  13. حاذري ألا " يحمض " الحليب في أيام الصيف الحار .
وأخيرا شجعي طفلك على النوم بين الوجبات، لان الأبحاث دلت على أن هذا يركز وتيرة نموه .

طفلك في عامه الأول .. طعامه شكله إيه ؟!!

يمكن أن يختلف منهاج الطعام بين طبيب وآخر . ولكن هذا لا يهم . إذ المهم أن يتبع الطفل برنامجا يؤمن له التغذية الجيدة من حيث النوع والكمية .
يستحسن البدء بإطعام الطفل الأطعمة الجامدة بعد الشهر الثالث .
ومن الأطعمة التي يمكن أن يتناولها الطفل في هذه السن ما يلي :
  • عصير البرتقال أو الأفندي – تزداد لكل ملعقة عصير ملعقة ماء معقم .

  • بودرة الحبوب :
    الأرز – الشوفان – تزداد لكل ملعقة من بودرة الحبوب أربع ملاعق ماء أو حليب، وتزداد الكمية تدريجيا حسب رغبة الطفل، ويعطي منه للطفل مرة أو مرتين في اليوم .

  • الفواكه :
    كالموز والتفاح الذي يسلق ويهرس جيدا . يبدأ بإطعام الطفل منه بكميات قليلة ثم يزداد تدريجيا حتى ربع موزة مع ربع تفاحة وقليل من عصير البرتقال مرة في اليوم . أما الخوخ فجيب أن يقشر قبل إطعام الطفل منه .

  • الخضار :
    مثل الكوسى والجزر والبازيلاء والبطاطا المسلوقة والمهروسة كلها مفيدة للطفل، ويشترط أن تزداد الكميات تدريجيا .

  • اللحم :
    ابتدئي بمرقة اللحم أو العظم مع شوربة الخضار، ثم لحوم حمراء أو دجاجة مطبوخة جيدا ومهروسة حتى مئة جرام مرة في كل يوم .

  • البيض :
    ابتدئي بربع صفار بيضة مسلوقة، وزيدي حتى صفار كامل مرة كل يومين ، حيث يحتوي صفار البيض على كميات كبيرة من المعادن والحديد والفيتامينات .

  • أما فيما يتعلق بالأطعمة الجاهزة :
    إذا قررت استعمال الأطعمة الجاهزة التي تباع في الصيدليات، فحافظي على نظافتها وضعيها في البراد بعد فتحها . وعندما تستعملين البرطمانات الجاهزة ضعي محتوياتها في صحن نظيف ثم سخنيه بوضع الصحن، الذي يحوي الطعام فوق وعاء فيه ماء يغلي ويصعد منه البخار المتصاعد يسخن الطعام .

  • لا تطعمي الطفل رأسا من البرطمان بواسطة ملعقة إلا عند التأكد من أنه سيأكل الكمية كلها من الطعام الموجود فيه وذلك حتى لا تتسرب الجراثيم إلى الطعام الموجود فيه، وذلك حتى لا تتسرب الجراثيم إلى الطعام .
وأخيرا لا تبدئي بإطعام الطفل نوعين من الطعام معا في آن واحد بل اتركي فاصلا زمنيا لا يقل عن ثلاثة أيام بين كل نوع وآخر .

للرجوع للموضوع الرئيسي : أضغط هنا

المصدر:أضغط هنا

 

همسة في أذن كل أم جديدة وكل أم تستقبل مولود جديد

همسة في أذن كل أم جديدة وكل أم تستقبل مولود جديد



  • أبعدي الحيوانات عن طفلك مثل الكلب والهرة ... فهي حيوانات داجنة أليفة ولكنها عندما تشعر بالغيرة تؤذي الطفل .
  • لا تضعي السوائل السامة والأدوية والمساحيق والمشروبات وزجاجات العطور ... إلخ، وما أكثرها في أيامنا هذه، بالقرب من الطفل حتى لا يشربها بطريق الخطأ إذا أراد أن يروي عطشه بسرعة .
  • احذري الأشياء المتسخة وأبعديها عن متناول يديه لئلا يلتقطها ويضعها في فمه .
لا تعطي طفلك قطعا من الشوكولا القاسية أو الملبس أو السكاكر الكبيرة مخافة أن يبتلعها فتعلق في حنجرته ويختنق .    
 
 
 
 للرجوع للموضوع الرئيسي : أضغط هنا

المصدر:أضغط هنا

إرشادات عامة

إرشادات عامة

وأخيرا، يمكن، باختصار، إتباع الإرشادات التالية عند العناية بالمولود حديثا لأن الوقاية خير من العلاج :

1- لا تتركي الطفل بمفرده أو بعهده أشخاص غير جديرين بالثقة ولو لفترة قصيرة جدا . ولا تدعي الأطفال الصغار يحملونه .
2- لا تغطيه بلحاف يصل إلى رأسه أو فمه مخافة أن يمنع عنه الهواء فيختنق .
3- اتصلي بالطبيب إذا حدث للطفل ما يلي، إذا :
  • فقد نشاطه العادي وظهر عليه الانحطاط وعدم الاكتراث .
  • فقد شهيته للأكل .
  • ارتفعت حرارته فوق الـ 38 درجة .
  • تغير لونه ومال إلى الاصفرار .
  • بدأ بالسعال فجأة وبدون انقطاع .
  • تعرض للقيء تكرارا .
  • لاحظت انتفاخا في بطنه مع عدم التبول والتبرز .
  • تعرض لنوبات اهتزاز ورجفان .
4- لا تدعي الذباب والبرغش يحوم حول الطفل أو يمسه في وجهه أو يغط على أكله ولباسه ولعبه مخافة نقل العدوى إليه عبر هذه الأشياء .
5- أكثري من استعمال الماء والصابون في غسل يديك وغسل أدوات الطفل .

طريقة قياس الحرارة عند الطفل

  1. تقاس حرارة الطفل بواسطة ميزان حرارة ذي الرأس المدور .
  2. امسحي الميزان بقطنة مبلولة بالسبيرتو ثم بالفازلين . ضعي الطفل على بطنه .
  3. أدخلي الميزان في مؤخرته على عمق سنتيمترات ثم انتظري مدة دقيقتين وبعدها اسحبي الميزان .
  4. حرارة الطفل الطبيعية تتراوح بين 36.5 و 37.5 درجة .

لقاحات السنتين الأولى والثانية

عند الولادة :
السل والوباء الكبدي ( Hepatitis B ) ( جرعة أولى ) .
الشهر الأول :
لقاح الوباء الكبدي ( جرعة ثانية ).
الشهر الثاني :
لقاح الثلاثي ( شاهوق، خانوق، كزاز ) والسل ( جرعة أولى ) ، ولقاح السحايا ( H . INFLUENZAE H . I B ) ( جرعة أولى ) .
الشهر الرابع :
لقاح الثلاثي، والسل ( جرعة ثانية )، والسحايا ( جرعة ثانية ) .
الشهر السادس :
لقاح الثلاثي، والسل ( جرعة ثالثة ) ، والسحايا ( جرعة ثالثة ) .
الشهر السابع :
لقاح الوباء الكبدي ( جرعة ثالثة ) .
الشهر العاشر :
لقاح الحصبة ( Measeles ) .
الشهر الخامس عشر :
لقاح الحصبة – الحصبة الألمانية – أبو كعب ( M . M .R ) . عمر سنة ونصف : لقاح الثلاثي والسل والسحايا ( جرعة تذكيرية واحدة ) .
عمر السنتين :

إجراء اختبار السل ( P . P . D ) .
عمر الثلاث سنوات :
لقاح الثلاثي والسل ( جرعة تذكيرية ) .

ملاحظات هامة بشأن اللقاحات

  1. يراجع لقاح السل مرة سنويا حتى سن الخامسة، ثم مرة كل سنتين حتى سن الثانية عشرة .
  2. يراجع لقاح الثلاثي ( شاهوق، خانوق، كزاز ) مرة واحدة بين سن الرابعة والسادسة .
  3. يعطي لقاح ( الخانوق، كزاز ) في سن العاشرة .
  4. يعطى لقاح الكزاز بمفرده مرة كل عشر سنوات .
  5. يعطي لقاح السل عند الدخول إلى المدرسة، وعند تغيير المدرسة .
  6. لقاح أبو كعب والحصبة الألمانية اختياري .
  7. لقاح التيفوئيد غير إلزامي بل يرجع لرأي الطبيب والبلد الذي تسكنين فيه .
  8. لقاح اليرقان أو الصفيراء ( Hepatitis A ) أيضا غير إلزامي وبل يعود لرأي الطبيب .
  9. احتفظي دائما بسجل للقاحات الطفل .
  10. لا تتركي الطفل بمفرده ولا تضعيه تحت رقابة أحد غيرك .

 للرجوع للموضوع الرئيسي : أضغط هنا

المصدر:أضغط هنا

كيف ترضعين مولودك الجديد ؟


كيف ترضعين مولودك الجديد ؟


الإرضاع من الثدي

الدرة :

يفرز الثديان، خلال الحمل، مادة لزجة شبيهة بالحليب، إلا أن الإفراز الفعلي للحليب لا يتم إلا بعد الولادة بثلاثة أيام أو أربعة .
في البداية، يفرز الثدي سائلا يسمى الدرة ( colostrums ) وهي مادة حليبية كثيفة، لونها ابيض مائل إلى الصفرة، غنية بالزلاليات والمواد الهورمونية . سهلة الهضم، تقل فيها السكريات، كما تحتوي على الفيتامينات والخمائر والمواد المحصنة الواقية للطفل من الأمراض في الفترة الأولى من حياته .

كمية الحليب :

تبلغ كمية الحليب الذي يدره الثدي في نهاية الأسبوع الأول من الولادة حوالي نصف ليتر، ثم تزداد هذه الكمية إلى أن تبلغ حوالي ليتر ونصف ليتر أو ليترين بنهاية الأسبوع الثاني، وهذه الكمية تكفي احتياجات الطفل، وتؤمن نموه على الوجه المطلوب . ويساعد على إدرار الحليب بكثرة تناول الأم كميات كثيرة من الحليب الطازج بحدود ليترين يوميا .

نوعية الحليب :

كلما كانت تغذية المرضع جيدة ومتنوعة كانت نوعية الحليب جيدة أيضا ومفيدة للطفل . لذلك يجب التركيز على تناول الفواكه والخضار الطازجة والحليب والبيض واللبن، وتحاشي المأكولات الدسمة والكحول والتدخين وتناول الأدوية الضارة التي قد تنتقل بواسطة الحليب إلى الطفل .

فوائد الإرضاع من الثدي

  1. حليب الأم غذاء مثالي يحتوي على أكثر العناصر الضرورية للغذاء وبناء الجسم من بروتينات ومعادن وفيتامينات بمقاديرها اللازمة . كما يحتوي على كمية من السكر أكثر بكثير مما في حليب البقر .
  2. حليب الثدي سهل الهضم بل إنه أسهل هضما من سائر أنواع الأطعمة المتداولة .
  3. حليب الثدي معقم ولا يحتاج إلى تحضير، ويصل إلى معدة الطفل خاليا من الجراثيم تقريبا، ولا خوف من فساده جراء تخزينه في البراد أو خارجه .
  4. حليب الثدي طازج وحرارته ملائمة ولا يحتاج إلى تسخين أو تبريد .
  5. حليب الثدي يحمي الأطفال من الالتهابات المعوية ولا يسبب لهم عسر هضم ولا إمساكا . وإذا ما تغير لون البراز أو شكله فلا داعي للقلق .
  6. حليب الثدي يساعد في تحصين الأطفال ووقايتهم من الأمراض والحساسية والطفرة والأكزيما طوال السنة الأولى من الحياة .
  7. إن كمية الوحدات الحرارية الموجودة في نصف كيلو غرام من الحليب الإنساني تفوق كثيرا كمية الوحدات الحرارية الموجودة في حليب البقر، لذلك فإن الطفل يحصل على كمية أكبر من الطعام ويزيد وزنه بسرعة أكثر .

كيف تحافظين علي ثديك أثناء الرضاعة ؟

  1. يجب غسل الثدي، قبل إرضاع الطفل، بالماء والصابون وتنشيفه جيدا .
  2. يجب تغطية الحلمات بين الرضعات بشاش معقم .
  3. يجب معالجة تشققات الحملة بالأدوية الملائمة حتى لا تلتهب .
  4. يجب تعريض الثدي للهواء يوميا خلال فترة الحمل، استعدادا للرضاعة بعد الولادة.
  5. يجب عدم استعمال الكحول والعطور والسوائل الكيماوية في تطهير الثدي لأنها تسبب جفافا في جلد الثدي وتشققات في الحلمة .

ولكن .. إذا حدث احتقان في الثدي ؟

خلال الإرضاع، قد تجدين إن إفراز الحليب قد أصبح فجأة غزيرا في اليوم العاشر أو الثاني عشر بعد الولادة مما يسبب أحيانا انتفاخا واحتقانا مزعجين في الثديين .
وبما أن الأدوية لا تفيد في مثل هذه الحالة، فإن أفضل وسيلة لتخفيف آلامك سيدتي هي شفط الحليب من الثدي قدر المستطاع بواسطة الشفاطة اليدوية ، أو الشفاطة الكهربائية ومتابعة إرضاع الطفل من اجل التخفيف من تراكم الحليب في الثديين . كما أنصحك باستخدام حمالات الصدر الخاصة بالإرضاع وشدها، والتخفيف من شرب السوائل .
إذا كان الألم شديدا، فإن الاحتقان يختفي، وكذلك التورم، بعد مضي حوالي 48 ساعة . أما إذا لم تتحسن حالتك وارتفعت الحرارة إلى ما فوق الـ 39 درجة واحمر الجلد فوق الثدي وانتفخت فيه الشرايين الدموية، فيجب إبلاغ الطبيب لكي يحدد مدى الإصابة بالالتهاب ومداواته حسب الأصول . 

 للرجوع للموضوع الرئيسي : أضغط هنا

المصدر:أضغط هنا

المولود الجديد


المولود الجديد


فحص المولود الجديد

لحظة يولد الطفل يتلقفه الطبيب، أو الممرضة المختصة، فيضعه في حاضنة دافئة يتدفق إليها الأكسجين ويبدأ بتنظيفه من الدم والسوائل والطبقة الدهنية العالقة بجسمه ... ويمتص، بواسطة جهاز كهربائي، السوائل من فهم وحلقه وأنفه .
وبعد أن يطلق المولود أول صرخة في حياته، يبدأ الطبيب بفحصه فحصا أوليا مستكشفا الظواهر غير الطبيعية في جسمه ونموه، من تشوهات ونواقص وزيادات . فإن لم يكن في المستشفى طبيب أخصائي بأمراض الأطفال، يقوم بهذه المهمة عندئذ الطبيب المولد نفسه، أو القابلة القانونية، أو حتى الممرضة القانونية، وهذا أمر ضروري جدا نظرا لأهمية كل ظاهرة غير طبيعية وعلاقتها بصحة الطفل ونموه مستقبلا .
فإذا لاحظت الممرضة – أو القابلة القانونية – ظاهرة غير طبيعية في جسم الطفل، عليها أن تنصح أهله بالتوجه إلى أقرب مركز طبي أو أقرب مستشفى، لاستشارة طبيب أخصائي بأمراض الأطفال، أو بقع جلدية داكنة أو حمراء اللون، أو التواءات في الأطراف، أو نتوءات في الظهر وسوى ذلك، قد تكون مصحوبة بنسبة معينة من التشوهات الداخلية لا يستطيع تحديدها سوى الطبيب الأخصائي .

في الفحص الأول للمولود يجب على الطبيب أن يركز على النقاط التالية :

تنفس الطفل

إذا كان تنفس الطفل سريعا ومصحوبا بتلون الوجه والأطراف باللون الأزرق الغامق ( النيلي ) لأكثر من يوم واحد فهذا يعني أن المولود يعاني من صعوبات في الرئتين ، ويجب تشخيص المرض بأسرع وقت ممكن .

لون الجلد

تظهر " الصفيراء " ( تلون الجلد باللون الأصفر ) لدى نسبة معينة من الأطفال المولودين حديثا لتزول خلال يومين أو 3 أيام على الأكثر . وهي ظاهرة طبيعية، ولكن إذا استمرت لمدة تزيد على 10 أيام، فينبغي عندئذ الاشتباه بوجود مرض تفاعل الدم أو تناقصه مما يوجب إجراء الفحوص اللازمة والقيام بالمعالجة المناسبة .

براز الطفل

على كل أم أن تتأكد من أن وظيفة الأمعاء عند طفلها تعمل كما يجب . فإذا لم تظهر أول دفعة من البراز ( Meconium ) خلال 24 ساعة بعد الولادة، فذلك يعني أن الطفل مصاب بخلل في وظيفة الأمعاء ويجب استشارة طبيب جراح .
وكما التبرز كذلك التبول، إذ يجب أن يبول الطفل خلال 24 ساعة بعد الولادة، حتى إذا لم يظهر البول في " حفاضه " لم يكن بد من استشارة الطبيب، وعند الضرورة إجراء تمييل للمثانة من أجل إخراج البول .

نزف مهبلي

عند بعض الفتيات المولودات حديثا، يظهر نزف مهبلي أو تمشحات مهبلية خلال الأسبوع الأول من الولادة . هناك من يعتقد خطأ بأن سبب هذا النزف هو تمزق غشاء البكارة إثر عملية الولادة والصحيح أن سبب التمشحات الدموية هذه إنما هو الهورمونات الأنثوية التي تكون قد عبرت المشيمة ( الخلاص ) من دم الأم إلى دم الطفلة وأثرت على أعضائها التناسلية، وهذه الظاهرة سرعان ما تزول .

تورم الرأس

يتورم رأس المولود في إحدى جهاته، وينتفخ الجلد فوق الورم بحجم برتقالة صغيرة أحيانا مما يقلق ام الطفل وأهله . سبب هذا التورم هو الضغط أثناء الولادة الذي يتعرض له رأس الجنين من جراء الطلق في المجاري المهبلية . وأحيانا تكون الشفاطة التي يستعملها الطبيب أثناء الولادة هي سبب هذا التورم الذي يزول نهائيا بعد شهر أو شهرين من تاريخ الولادة .

نزف العين

الأسباب نفسها التي تؤدي إلى تورم المولود تسبب بدورها نزيفا في بياض العين سرعان ما يزول كلما تقدم الوقت .

تشوهات الطفل

من تشوهات الطفل المولود حديثا مرض المونغوليزم ( أو العيون الصينية ) .
وفتق النخاع الشوكي، والتواء الأطراف السفلية، وعاهات القلب، والكلى، والطحال، وتضخم الكبد،ـ والمرض الأزرق . كل هذه الأمراض لها أسباب وراثية ، ويجب ملاحظة عوارضها ومعالجتها قدر المستطاع .

الثآليل والعلامات والبقع الجلدية

هي كثيرة جدا ومتنوعة وتصيب الذكور والإناث من المولودين حديثا على حد سواء . فهناك مثلا ما يسمى " الشاميات " وهي بقع داكنة بلون النبيذ الأحمر، أو صفراء بلون البرتقال، منها ما يزول خلال ستة أشهر بعد الولادة ومنها ما لا يزول أبدا، وتحتاج إزالتها إلى معالجة تجميلية جراحية فنية . ولكن، بشكل عام، كل هذه البقع والثآليل يجب أن لا تكدر حياة الأم وتؤثر على نفسيتها لأنها لا تشكل أي خطر على حياة الطفل، وجل عيوبها يدخل في نطاق الجماليات . 

 للرجوع للموضوع الرئيسي : أضغط هنا

المصدر:أضغط هنا

كيف تبدأ الامهات باستقبال سنه اولى امومه؟

سنة أولى أمومة

لاشك أن استقبال مولود جديد حدث مهم لكل أسرة، خاصة إذا كان هذا هو المولود الأول في الأسرة؛ فنجد الأم - بصفة خاصة - نفسها في حاجة إلى معرفة أمور كثيرة تتعلق بنمو الطفل وتطوره، كما تتناول موضوعات هذا الملف نوم الطفل و تغذيته ، وماذا نفعل عند بكائه.